مجالات عملنا

اللامركزية

تعتبر اللامركزية وسيلة لتحسين إيصال الخدمات إلى المواطنين وإشراكهم وممثليهم في الشؤون العامة وفي عملية اتخاذ القرار، ونعمد دائما إلى اقتراح الإصلاحات واستخدام أفضل الممارسات لتعزيز كفاءة السلطات المحلية وصلاحياتها.

دعم جمعيات السلطات المحلية

تقود عملية إشراك جمعيات السلطات المحلية في رسم السياسة الوطنية العامة عاملا هاما في نجاح الإصلاحات اللامركزية وتعزيز عملية صنع القرار عبر رفدها بالمعلومات اللازمة. وتغطي نشاطات المنظمة جميع مراحل تطور جمعيات السلطات المحلية منذ لحظة تأسيسها. وتعمل المنظمة على دعم التطوير التنظيمي والمؤسسي وعلى تنمية القدرات والكفاءة مثل التحشيد والتكامل مع الاتحاد الأوروبي وتعميم مفاهيم النوع الاجتماعي.

التنمية والتطوير على المستوى المحلي وعلى مستوى الأقاليم

ترتبط التنمية المحلية الناجحة ارتباطا مباشرا بالحكم المحلي الكفء، ولذلك ولغرض تحقيق التنمية على المستوى المحلي ومستوى الأقاليم ، يترتب علينا ابتكار أساليب جديدة لبناء الشراكة بين السلطات المحلية وسلطات الأقاليم وبين شركائهم بما في ذلك المجتمعات المحلية وقطاع الأعمال المحلي والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني عموما.

الديمقراطية المحلية والحوكمة (الحكم الرشيد)

يعتبر تعزيز الديمقراطية المحلية والإدارة المحلية الذاتية من أهم أهدافنا، ولذلك فإننا نقدم الدعم والمعرفة الفنية والنصح العملي دوما لتحقيق إنشاء سلطات محلية قابلة للمساءلة.

الإدارة البلدية وتقديم الخدمات

تقوم المنظمة بدعم السلطات المحلية وسلطات الأقاليم وجمعيات السلطات المحلية والوزارات والإدارات الحكومية المعنية على تحسين أداءها. وبهذا الصدد فإن التدريب مكون أساسي ولكنه ليس وحيدا، إذ تتضمن نشاطاتنا أيضا التنمية المؤسسية وأساليب الإدارة العملية.

 عناوين الشراكة

تستخدم المنظمة عناوين محددة لتصنيف التعاون مع الشركاء المحليين، فهنالك التعاون بين السلطات المحلية وسلطات الأقاليم في السويد وبين نظيراتها في البلدان النامية، أو مع البلدان التي تمر بمراحل انتقالية، أو مع البلدان المجاورة للاتحاد الأوروبي. وتقوم جمعيات السلطات المحلية بدعم جميع عناوين التعاون والشراكة المذكورة.

التكامل مع الاتحاد الأوروبي

يتضمن الميثاق الأوروبي للإدارة المحلية الذاتية الذي وضعه المجلس الأوربي مبادئ الاستقلال السياسي والإداري والمالي للسلطات المحلية. وتقوم المنظمة بمساعدة الدول المرشحة للانضمام للاتحاد على تفهم السياسات المحلية والأطر القانونية المتبعة في للاتحاد الأوروبي.

المقاربة السويدية للتنمية الحضرية (سيمبيوسيتي)

تعتبر المقاربة السويدية للتنمية الحضرية المعروفة بمصطلح  ” سمبيوسيتي ” مقاربة شاملة لموضوع التنمية الحضرية التي تجمع ما بين الأنظمة الحضرية (المدنية) وجميع الجوانب البيئية والاقتصادية والثقافية الاجتماعية الأخرى والتي تهدف في محصلتها إلى رفع مستوى المعيشة لسكان التجمعات الحضرية.